Skip to main content
Query

3.13: محور هذا الفصل

  • Page ID
    167053
  • \( \newcommand{\vecs}[1]{\overset { \scriptstyle \rightharpoonup} {\mathbf{#1}} } \) \( \newcommand{\vecd}[1]{\overset{-\!-\!\rightharpoonup}{\vphantom{a}\smash {#1}}} \)\(\newcommand{\id}{\mathrm{id}}\) \( \newcommand{\Span}{\mathrm{span}}\) \( \newcommand{\kernel}{\mathrm{null}\,}\) \( \newcommand{\range}{\mathrm{range}\,}\) \( \newcommand{\RealPart}{\mathrm{Re}}\) \( \newcommand{\ImaginaryPart}{\mathrm{Im}}\) \( \newcommand{\Argument}{\mathrm{Arg}}\) \( \newcommand{\norm}[1]{\| #1 \|}\) \( \newcommand{\inner}[2]{\langle #1, #2 \rangle}\) \( \newcommand{\Span}{\mathrm{span}}\) \(\newcommand{\id}{\mathrm{id}}\) \( \newcommand{\Span}{\mathrm{span}}\) \( \newcommand{\kernel}{\mathrm{null}\,}\) \( \newcommand{\range}{\mathrm{range}\,}\) \( \newcommand{\RealPart}{\mathrm{Re}}\) \( \newcommand{\ImaginaryPart}{\mathrm{Im}}\) \( \newcommand{\Argument}{\mathrm{Arg}}\) \( \newcommand{\norm}[1]{\| #1 \|}\) \( \newcommand{\inner}[2]{\langle #1, #2 \rangle}\) \( \newcommand{\Span}{\mathrm{span}}\)\(\newcommand{\AA}{\unicode[.8,0]{x212B}}\)

    في هذا الفصل، درسنا مهارة «Clashing» عندما نواجه حجة نختلف معها. تناول هذا الفصل الأخير العملية من خلال التركيز على:

    • أهمية «الصدام» لأن «الصمت يعني الموافقة» أو على الأقل يشير إلى الموافقة.
    • لدينا مستويات مختلفة من الصدام من «الاتصال بالاسم» إلى «التفنيد».
    • الخطوة الأولى في التفنيد الفعال هي فحص الحجة المقدمة.
    • باستخدام نموذج Toulmin، يمكننا أن نجد نقاط ضعف في الحجج التي تحدث في الحجة بما في ذلك دعم و/أو إدراج التحفظات.
    • كلما زاد عدد التحفظات الموجودة في الحجة، زادت أهمية المؤهل، مما يقلل من صحة الحجة حول «استمرارية اليقين». قد يؤدي ذلك إلى تقليل مستوى الصلاحية إلى أقل من «حد» القبول.
    • هناك ثلاث طرق تقليدية تستخدم لدحض الحجة؛ الدحض المستقيم والدفاع عن الوضع الراهن بإصلاحات طفيفة والاقتراح المضاد.
    لقطة شاشة 2020-09-06 الساعة 2.28.40 PM.png
    3.13.1: «إدموند بورك» (المجال العام؛ جوشوا رينولدز عبر ويكيميديا كومنز)

    «الشيء الوحيد الضروري لانتصار الشر هو أن لا يفعل الرجال الطيبون شيئًا».

    — إدموند بورك